معرض تكنولوجيا المعلومات ما بين القرن العشرين والقرن الحالي

كلمة رئيسة المركز التربوي للبحوث والإنماء في معرض

 (تكنولوجيا المعلومات ما بين القرن العشرين والقرن الحالي)

بتاريخ 3/أيار/2017

في البداية نرحب بوزير التربية والتعليم العالي الأستاذ مروان حماده ونشكره على حضوره اليوم ودعمه الدائم للمركز التربوي ولمشاريعه. وشكره لحضوره الاسبوع الفائت كما نرحب بحضور معالي وزير الاعلام الممّثل بمستشاره الأستاذ إميل جعجع وبجميع الحاضرين.

 

أحيا المركز التربوي الأسبوع الفائت الطاولة المستديرة برعاية معالي وزير التربية والتعليم العالي الأستاذ مروان حماده حول "المناهج اللبنانية، تطلعات وآفاق"، وهذه كانت إطلاقة لسلسلة لقاءات سوف يجريها المركز التربوي حول:

- البحوث والإنماء في المركز التربوية،

- المناهج التربوية: (هندسة المناهج، سمات المتعلم اللبنانيّ، الاختبارات الدولية والامتحانات الرسمية، التعليم والتعلّم للجميع: الذكاءات المتعددّة وأنماط التعلم).

- المعلمين والمناهج التربويّة: ( المعلم في العمليّة التعليمية التعلمية ، الاعداد الأساسي التدريب المستمر والمتابعة في الصف، الأطر المرجعيّة لكفايات المعلم والمدير، البيئة المدرسية /البيئة الصفيّة، الأنشطة اللاصفية والبرامج الداعمة).

- الخدمات الفنية والتواصل التربوي: (المنصة الألكترونية، المكتبة الرقمية، التكنولوجيا في خدمة التعلّم والتعليم).

- التجهيزات المدرسية والوسائل التربوية:(طرائق التدريس، الكتاب المدرسي من الورقي إلى الإلكتروني التفاعلي، الوسائل الداعمة والتجهيزات الصفيّة والمدرسيّة، الحقيبة المدرسية والفروض المنزليّة. وغيرها من المواضيع.

نحن اليوم مجتمعين للمشاركة في معرض "تكنولوجيا المعلومات، ما بين القرن العشرين والقرن الحالي"، إننا إذ نشكر فريق وحدة التلفزيون والإذاعة للتربية وتلفزيون لبنان والإذاعة اللبنانية لجهودهم على انجاح هذا المعرض، ونتمنى للحضور رحلة موفقة. ونذكّر بضرورة زيارة مركز الصعوبات التعليمية في المبنى المقابل في الطابق الثالث والغرفة الخضراء في الطابق الارضي في المبنى نفسه.

أشكر حضوركم