المؤتمر التربوي اللبناني "كُلنا للعِلم"

المؤتمر التربوي اللبناني "كُلنا للعِلم"

 

نظّمت وزارة التربية والتعليم العالي في فندق فينيسيا المؤتمر التربوي اللبناني "كُلّنا للعِلْم". برعاية رئيس مجلس الوزارة تمام سلام الّذي تحدّث في الافتتاح معربًا عن الاستعداد لدعم مشروع الوزارة في النهوض بالتربية بحسب استراتيجيّة وطنيّة يشارك فيها الجميع. كما تحدّثت في الافتتاح رئيسة لجنة التربية النيابيّة السيّدة بهيّة الحريري التي أكّدت أن التربية قضيّة تهمّ كلّ اللبنانيّين ويتوجّب الاجماع حولها، وعبّرت عن استعدادها لتسريع التشريعات المتعلّقة بالتطوير في لجنة التربية.

أما وزير التربية والتعليم العالي الياس بو صعب فأكّد على الحاجة إلى إعادة النظر في المناهج التربويّة والامتحانات الرسميّة لتكون وسيلة قياس أكثر دقّة وفائدة، وإعداد المعلّمين بحسب مقتضيات المناهج المطوّرة وعصر التكنولوجيا، والاهتمام بالتلامذة ذوي الصعوبات التعلّمية والاحتياجات الخاصة ودمجهم في المدارس.

وشاركت رئيسة المركز التربوي الدكتورة ندى عويجان في جلسات المؤتمر وخصوصًا ما يتعلّق منها بتطوير المناهج وإعداد المعلّمين وتدريبهم. وأكّدت على:

  • التأكيد على مفهوم الشراكة الحقيقية بين المركز التربوي وكلّ المؤسّسات التربويّة في القطاع الخاص والعام وتشكيل هيئة دائمة لمتابعة عمليّة تطوير المناهج.
  • تحديد مواصفات واضحة لصورة مواطن الغدّ، وتخفيف الكمّ على مستوى المعارف ووضع مناهج تؤمّن النموّ المتكامل عند المتعلّم (بناء المعرفة – بناء القدرات والمهارات الفكريّة والبحثيّة – بناء العلاقات السليمة مع الآخر – بناء الجسد السليم).
  • ربط مناهج التعليم العامّ بحاجات سوق العمل وبمستقبل المنطقة وتطوّرها التكنولوجي والاستعانة بالخبراء اللبنانيين لتطوير المناهج.
  • ضرورة الاطلاع على ما  كتب وحقّق في هذا المجال.
  • الاعتماد على الدراسات العلميّة في المواضيع التربويّة وإعادة تفعيل دور المركز التربوي كعقل مفكّر ومخطّط لكلّ عمليّة تربويّة.