كتابي


یهدف مشروع كتابي المموَّل من الوكالة الأمیركیّة للتنمیة الدولیّة إلى تحسین مخرجات التعلّم وتوفیر فرص متساویة للتلامیذ للالتحاق بالمدارس الرسمیّة. كما یسعى المشروع الى الإسهام في تخفیف الضغط على
القطاع التربويّ الناتج من توافد التلامیذ السوریین اللاجئین إلى المدارس الرسمیّة اللبنانیّة. یعمل مشروع كتابي، بالتعاون مع وزارة التربیة والتعلیم العالي، على تحسین البیئة والخدمات المدرسیّة، ونوعیّة التعلیم، فضلاً عن تفعیل دور المعنیین بتربیة التلامیذ وتعلیمهم بهدف زیادة فرص بقائهم ونجاحهم في نظام التعلیم الرسمي.
یرتكز مشروع كتابي على ثلاثة مكونات:
• المكوّن الأوّل: تحسین مُخرجات القراءة لدى تلامیذ الصّفوف الأولى في المدارس الرسمیّة
• المكوّن الثّاني: زیادة فرص الحصول على التعلیم
• المكوّن الثّالث: دعم إدارة نظام التعلیم


یهدف المكوّن الأوّل من مشروع كتابي إلى تحسین المهارات الأساسیّة للقراءة باللّغة العربیّة في الصُّفوف الأولى، وتحدیدًا من الصفّ الأوّل إلى الصفّ الراّبع أساسي في٢٦٠ مدرسة رسمیّة.
تتضمّن منهجیّة "كتابي" قیاسًا أوّلیًا للمهارات الأساسیّة بهدف تحدید الأداء القرائيّ للمتعلّمین، ومن ثمّ تطبیق برنامج لتحسین مهارات القراءة لمدّة سنتین، وهو مبنيٌّ على مقاربة البرنامج المتوازن لتعلیم القراءة.

تطبیق اختبارات EGRA العالمیّة بهدف قیاس الأداء القرائيّ لدى ٤,٨٠٠ تلمیذٍ في الصفَّیْن الثاني والثالث في ٢٤٠ مدرسة رسمیّة.


ویشمل هذا البرنامج العمل على بناء قدرات المرشدین التربویین من وحدة الإرشاد والتوجیه في وزارة التربیة والتعلیم العالي، والمدرِّبین الرئیسیین من المركز التربوي للبحوث والإنماء (CERD)، إضافةً إلى تدریب أكثر من ١٠٠٠ معلم/ة لغة عربیّة في المرحلة الابتدائیّة ومتابعتهم. إلى جانب التدریب، یُقدّم مشروع "كتابي" المواكبة والدّعم للمعلّمین في المدارس. وتشیر البحوث التربویّة إلى أهمّیّة تقنیّة المعلومات لخلق بیئة صفّیّة ناشطة وتفاعلیّة لتحفیز المتعلّمین، وبناءً علیه عمد مشروع كتابي إلى تزوید الصّفوف من الصفِّ الأوّل وحتى السادس أساسيّ بمعدّات تكنولوجیا المعلوماتیّة والاتصالات، یستفید منها ٥٠,٠٠٠ تلمیذ، وتشمل معدّات تقنیّة وموادّ تعلیمیّة رقمیّة ملائمة لتعزیز تعلّم اللّغة العربیّة بطریقة حدیثة. وسيعمل المشروع بالتنسيق مع المركز التربوي للبحوث والإنماء على تدريب هؤلاء المعلمين والمعلمات على استعمال تكنولوجيا المعلوماتية في عمليّة التعلّم والتعليم.

بناء قدارت أكثر من ١٠٠٠ معلّم ومعلِّمة لغة عربیّة في ٢٦٠ مدرسة رسمیّة.

 

ويراعي المشروع تفعیل دور الأهل وأعضاء المجتمع المحليّ من خلال رفع مستوى وعیهم بأهمّیّة القراءة، وبناء قدراتهم لیقدِّموا للمتعلّمین الدعم الملائم. یقوم المشروع بتزوید صفوف اللّغة العربیّة في المدارس المشاركة بمكتبات صفّیّة وموادّ تربویة سیستفید منها ما یُقارب ال ٣٤،٠٠٠ تلمیذ، تتضمّن كتب قراءة مصنّفة للأطفال وكتبًا خاصّة بالقراءة الجهریّة. إضافةً الى مستلزمات تربویة شملت: ألواح وَرَقیّة قلّابة، وآلات تسجیل، ومكتبة خشبیّة، وسجّادات خاصّة بركن القراءة.

توفیر ١,٦٢٩ صندوقًا من المستلزمات الصفّیّة، وإنشاء مكتبات صفّیّة تتضمن ٢١١,٤١١ كتابًا مصنّفًا لتحسین الطلاقة والفهم


كتب أدب الأطفال الرقميّة باللّغة العربيّة
يسعى مشروع كتابي إلى توفير محتوى رقمي لكتب أدب الأطفال العربي للصفوف الأول والثاني والثالث أساسي.ويصل عدد الكتب الرقمية إلى ما يقارب ٢٨,٢٦٨ نسخة ستوزع على ٢٦٠ مدرسة رسمية مشاركة في مشروع كتابي.
ستراعي الكتب المختارة خصائص منهج اللّغة العربيّة في لبنان ومخرجاته في الصفوف المعنيّة وما يشمله من ملمح للمتعلّم اللبناني. تشكّل الكتب الرقميّة مواردًا أساسيًا في صفوف اللغّة العربيّة، وذلك تماشيًا مع برنامج كتابي التدريبي الخاص بمهارات القراءة الأساسيّة.

حلقة الأهل للقراءة
يطبّق مشروع كتابي برنامجًا خاصًّا للأهل يعرف بـ"حلقة الأهل للقراءة" . يهدف هذا البرنامج إلى تفعيل دور الأهل من خلال بناء قدراتهم لاكتساب استراتيجيات القراءة والأنشطة التعليميّة التفاعليّة التي يُمكنهم تطبيقها في البيئة المنزلية، وقد يؤثر ذلك في زيادة دافعية المتعلّمين وتنمية حبّهم لتعلّم القراءة. إنّ الجهود المشتركة بين الأهل والمعلّمين تحقّق للمتعلّمين فرصة البقاء في التعليم النظامي والتخرّج من المدرسة بنجاح.

برنامج الإنذار المبكر
انطلاقًا من أهمّية اعتماد المنحى الوقائي للحدّ من التسرّب المدرسي، طوّر مشروع كتابي "برنامج الإنذار المبكر" بهدف رصد المتعثّرين في القراءة وتلبية احتياجاتهم داخل الصفّ بطريقة فورية، قبل أن يتمّ تحويلهم إلى برنامج الدعم المتخصّص خارج الصفّ.
إنّ الهدف الأساسي من برنامج الانذار المبكر هو حماية المتعثرين في القراءة من الضعف القرائي، وتحديد احتياجاتهم بهدف تقديم الدعم المناسب لهم لكي يتقنوا مهارات القراءة المطلوبة في صفّهم.


یهدف المكوّن الثاني من مشروع كتابي إلى زیادة فرص التعلیم (الالتحاق والاستمرار) في قطاع التعلیم الرسميّ، وذلك من خلال تحسین البیئة المدرسیّة في ٣٠٠ مدرسة رسمیّة لبنانیّة. یقوم المشروع بتجهیز هذه المدارس الرسمیّة ب ٤٠٠ غرفة موارد تكنولوجیّة بهدف تطویر البیئة التعلّمیّة لما یزید عن ٦٠,٠٠٠ تلمیذ، بالإضافة إلى مواد رقمية وتفاعلية مكملة لإغناء العملية التعلمية. فضلاً عن ذلك، یدعم المشروع وزارة التربیة والتعلیم العالي في تعزیز قدرة المدرسة الرسمیّة كبیئة صدیقة للطفل من خلال التطویر المهنيّ للمعلّمین في مجال الأنشطة التربویة وعبر تصمیم استراتیجیّة دمج المعلوماتیّة في التعلیم وتطبیقها بفعالیّة.

يدرّب المشروع ١٢٠٠ معلّم من المدارس المستفيدة على حسن استخدام وتفعيل غرف الموارد في خدمة الأهداف، و٦١ مرشدًا تربويا لمتابعة المعلمين المتدربين من خلال زيارات دعم ومواكبة مكثفة خلال العام الدراسي القادم. كما يقدم المشروع تدريبا متقدما ل ٥١ مدربا لدى المركز التربوي للبحوث والإنماء بهدف تعميم المهارات المستهدفة على سائر المعلمين في القطاع.

یُقدّم مشروع كتابي الدعم لوزارة التربیة والتعلیم العالي عبر تأمین دورات تدریبیة لعدد یصل إلى ١٢٠٠ معلّم ومعلّمة في المدارس الرسمیة.


یُعالج المشروع أیضًا تحدّیات المواصلات التي یُواجهها التلامیذ المحتاجون إلى الالتحاق بالمدارس، وذلك من خلال تأمین حوالى ١٠٠ باص للنقل المدرسيّ. وكذلك یستهدف مشروع كتابي عدداً من الأطفال ویهیِّئهم للالتحاق بالمدرسة من خلال برنامج "SCHOOL IN A BUS" الذي یوفّر لهم اكتساب مهارات القراءة والحساب الأساسیّة.


یؤمّن مشروع كتابي ما یقارب ١٠٠ باص مدرسة كوسائل نقل لتلامیذ المدارس الرسمیة لتسهیل وصولهم إلى المدرسة





إنّ فاعلیّة المكوّنین الأوّل والثاني تعتمد على وجود أنظمة مؤسّساتیّة قویّة داخل وزارة التربیة والتعلیم العالي لضمان الاستدامة. ستساهم الأنشطة المقرّرة ضمن هذاالمكوّن في تعزیز قدرة الوزارة على مراقبة الأعمال التربویّة وتصمیم المبادرات الإصلاحیّة ومتابعتها بشكل فعّال عبر تجمیع المعلومات الناتجة عن العمل المیدانيّ في المدارس الرسمیّة المشاركة وتحلیلها. كما سیعمل المشروع مع الوحدات والأقسام في وزارة التربیة والتعلیم العالي من أجل تعمیم آلیات صناعة القرار القائمة على الأدلة. كلّ ذلكیهدف إلى المساهمة في تطویر السیاسات والخطوط التوجیهیّة وتعزیزها لدعم الإصلاح من أجل نظام تربويّ أكثرمناعة.


یُنَفّذ مشروع كتابي بإدارة مؤسّسة وارلد لورنینغ World Learning مع شركائها: مجموعة أنا أقرأ ومانیجمنت سیستمز إنترناشونیل Management Sysytem International وأمدیست AMIDEAST وبالتعاون الوثیق مع وزارة التربیة والتعلیم العالي في لبنان والمركز التربويّ للبحوث والإنماء. إن شركاء مشروع كتابي یقدّمون الدعم الفنّي وبناء القدرات لتطویر خدمات التعلیم الأساسي.

مشروع كتابي الممول من الوكالة الأمیركیة للتنمیة الدولیة، بإدارة مؤسّسة وارلد لورنینغ
شارع المعرض، مبنى ٢٠١ ، الطابق الثالث، وسط بیروت، لبنان
هاتف/ فاكس ٦ ،٥ ،٩٨٣٩٠٤ ١ ٩٦١+

https://www.facebook.com/qitabiprogram

https://twitter.com/QITABIprogram