مشروع الاتحاد الأوروبي: الحصول على التعليم

شعار الاتحاد الاوروبي، المركز الثقافي البريطاني،  المعهد الفرنسي، المركز التربوي للبحوث والانماء ووزارة التربية والتعليم العالي

 

90 ألف طفل من المتوقّع أن يفيدوا من منهجية جديدة وتحسين التدريب للمعلمين

وقعت رئيسة بعثة الاتحاد الأوروبي في لبنان السفيرة أنجلينا أيخهورست ومدير المجلس الثقافي البريطاني في لبنان أونيس كروك عقدًا بقيمة 1.3 مليون يورو لتسهيل اندماج التلامذة في النظام اللبناني المدرسي العام.

وقد هدف هذا المشروع إلى دعم وزارة التربية والتعليم العالي والمركز التربوي للبحوث والإنماء في عمليّة تطوير منهجية تعليم اللغة و التوعية الثقافية الذي أفاد منه التلامذة السوريون واللبنانيون. ومن خلال المشروع، سوف يحسّن 25 مدربًا من مدربي المعلمين و1500 معلمٍ لبنانيٍّ مهاراتهم في تعليم اللغة.

وفي خلال مدّة تنفيذ المشروع التي وصلت إلى 28 شهراً، أفاد حوالى 90 ألف طفل من اللاجئين السوريين المشاركين في برامج التعلم السريع مع مجموعة واسعة من المؤسسات غير الحكومية، بالإضافة إلى التلامذة اللبنانيين في المدارس الرسمية.

وجرى منح العقد للمجلس الثقافي البريطاني الذي يعمل بالتعاون مع المعهد الفرنسي في لبنان نتيجة للعمل الذي قام به المركزان لدعم وزارة التربية والتعليم العالي في مواجهة تداعيات أزمة اللاجئين من سوريا بالتعاون مع بعض المنظمات غير الحكومية لإجراء تحليل لاحتياجات المدارس اللبنانية التي تستقبل أطفالاً من اللاجئين السوريين.

وأعرب مدير المجلس الثقافي البريطاني أونيس كروك عن "سروره بفرصة العمل مع وزارة التربية اللبنانية والمركز التربوي للبحوث والإنماء لدعم وتطوير العمل الممتاز الذي قاما به لتلبية الاحتياجات التعليمية للأطفال نتيجة الأزمة في سوريا. وسوف يسمح هذا المشروع بتطوير قدرات المعلمين ويساعد التلامذة السوريين واللبنانيين في الاستحواذ على المهارات اللغوية المطلوبة لتعليمهم".

وقالت ملحقة التعاون لشؤون التعليم ومديرة المقررات اللغوية في المعهد الفرنسي كارول داندفيل إن "هذا المشروع سيؤمن للمعلمين اللبنانيين مهارات تربوية بسيطة تمكّنهم من أن يستقبلوا في صفوفهم أطفالاً من خلفيات ثقافية مختلفة لم يسبق لهم أن تلقوا تعليمًا بلغة أجنبية في سوريا. وسوف تساعد هذه المهارات المعلمين على اعتبار التعدد اللغوي والتعدد الثقافي مصدر غنى بدلاً من أن يشكلا عائقًا أمام تعلّم اللغة. كما أنها ستدعم المعلمين في تطوير ديناميكية اندماج قوية داخل الصفوف".

وقالت رئيسة بعثة الاتحاد الأوروبي في لبنان السفيرة أنجلينا أيخهورست إن "الاتحاد الأوروبي سيستمر في دعم لبنان في التعامل مع تداعيات الأزمة في سوريا. ونحن نشكر لبنان شكرًا جزيلاً على كرمه وحسن ضيافته للاجئين من سوريا. كما نثني على سياسة وزارة التربية والتعليم العالي القاضية بتمكين الأطفال اللاجئين السوريين من الوصول إلى التعليم، وسوف نبقى ملتزمين بمتابعة دعمنا الكبير لقطاع التعليم في لبنان".

وسوف يتولى تنفيذ المشروع المجلس الثقافي البريطاني بالتعاون مع المعهد الفرنسي في لبنان، على أن يموّل الاتحاد الأوروبي 80% منه والمجلس الثقافي البريطاني نسبة 20%. وجرى منح العقد بعدما أطلق الاتحاد الأوروبي دعوة إلى تقديم الاقتراحات في شهر كانون الأول 2012 تحت عنوان "دعم السوريين المتأثرين بالأزمة".

دورة تدريبية لمعلمي المدارس الرسمية في نيسان/ايار 2014
دورة تدريبية لمعلمي المدارس الرسمية في نيسان/ايار 2014
دورة تدريبية لمعلمي المدارس الرسمية في نيسان/ايار 2014
Lebanese state school teachers training photo in April/May 2014.
دورة تدريبية لمعلمي المدارس الرسمية في نيسان/ايار 2014
دورة تدريبية لمعلمي المدارس الرسمية في نيسان/ايار 2014
دورة تدريبية لمعلمي المدارس الرسمية في نيسان/ايار 2014
دورة تدريبية لمعلمي المدارس الرسمية في نيسان/ايار 2014