ورشة عمل في المركز التربوي حول التعليم التطابقي تجعل المتعلمين الصغار مصممين ومنتجين ومنفذين

في سياق تطبيق الإتفاق الموقع بين المركز التربوي للبحوث والإنماء وشركة تكنولوجيا التعليم التفاعلي I E T  أقيمت ورش عمل متنوعة  في الغرفة التفاعلية في المركز التربوي، المصممة  والمجهزة لتطبيق التعليم التطابقي Harmonic Learning   لأي مشروع بحسب منهجية STEAM من الفكرة إلى البحث ومن ثم التصميم الهندسي وطباعة التصاميم بالتقنية الثلاثية الأبعاد، ليعاد جمعها وبرمجتها بحسب الأهداف والكفايات التعليمية . وقد ترأس الورش  المهندس ربيع بعلبكي وفريقه، وقام كل من  المدرب مايك شربل والمهندس ناجي صفير من مركز   ETC بتدريبات على برنامج Autodesk Fusion 360    لتصميم  وتطبيق المجسمات على الطابعة الثلاثية الأبعاد، كما تولى الأستاذ إبراهيم شعبان من مركز تقنيات المعلوماتية المتطورة ACT  College  برمجة الروبوتات على اختلاف المستويات وذلك في المرحلة قبل الأخيرة من تنفيذ المشاريع للتعليم التطابقي  Harmonic Learning  حيث سيقوم مكنب التجهيزات والوحدة الأكاديمية  ومكتب الإعداد والتدريب في المركز بتقييم الصف والورش وتحضير التقارير اللازمة ليصار بعد ذلك إلى اعتماد المنهجية التكنولوجية المتطورة في تصميم وتجهيز الصفوف الدراسية مستقبلا.


وكشفت رئيسة المركز التربوي للبحوث والإنماء الدكتورة ندى عويجان: هذه الورش هي نماذج عن التوجهات الجديدة في اعتماد التكنولوجيا والمعلوماتية، وتمكين أفراد الهيئة التعليمية من تبني هذه التقنيات ونقلها واختبار مداها مع التلامذة، وأكدت أنه يمكن من خلال هذا التدريب الذي شاركت فيه مجموعة من التربويين والمدربين والمتخصصين بالتعليم التكنولوجي والتفاعلي في المركز، أن يتحول كل متعلم من التعليم الأساسي حتى الثانوي في أي مدرسة رسمية في لبنان، إلى مصمم لأي فكرة أو منتج يرغب به، وأن ينفذه بواسطة الطابعة الثلاثية الأبعاد التي تنتج المجسمات البلاستيكية أو حتى المعدنية، وإن هذه الإمكانات الهائلة التي تتيحها التكنولوجيا تجعل من العلوم والتصاميم والأفكار قابلة للتطبيق العملي، ويصبح التلامذة مفكرين ومصممين ومنتجين في مجالات مختلفة .