كلنا للوطن كلنا للجيش

بمناسبة عيد الجيش، وتقديرا لعطاءات هذه المؤسسة الوطنية، وبهدف مد الجسور بين المؤسسة العسكرية والمركز التربوي والمجتمع المدني، سلمت رئيسة المركز التربوي للبحوث والإنماء الدكتورة ندى عويجان قائد الجيش العماد جوزف عون علم الجيش اللبناني الذي يحمل ٥٨٣ توقيعا لتربويين من القطاعين الرسمي والخاص. وكان في استقبال رئيسة المركز والوفد المرافق إلى جانب القائد كل من مدير التعليم العميد الركن أمين عرم ومدير الشؤون الجغرافية العميد الركن مصطفى مسلماني. ورافق الدكتورة عويجان وفد ضم المستشارة القانونية المحامية جاكلين مسعود ومنسقة الهيئة الأكاديمية المشتركة رنا عبدالله ورئيسة رابطة الموظفين كارول بو ناصيف والمستشار التربوي فادي عويجان.
كما سلم الوفد قائد الجيش لوحة حفر عليها النص الذي أعلنت فيه رئيسة المركز التزام المركز التربوي بناء المواطن الإنسان والتشديد على أن الجيش هو المؤسسة الوطنية الجامعة. وسلموه أيضا لائحة بأسماء جميع الذين وقعوا على العلم ، ومجموعة من الصور التذكارية التي التقطتها عائلة المركز التربوي حول علم الجيش، وكتابا يضم عددا من النصوص والصور والرسوم التي أعدها موظفو المركز وعائلاتهم ليعبروا فيها عن مشاعرهم  تجاه الجيش اللبناني. وأكدت الدكتورة عويجان أن اللقاء مع قائد الجيش كان رائعا وموفقا، وتناول البحث خلاله أهمية التعاون بين المؤسستين، والتكامل في الدور الوطني خصوصا لجهة الأهداف المشتركة. وتم التأكيد على أهمية الإتفاقية الموقعة في أيار ٢٠١٨ بين المركز التربوي للبحوث والانماء والجيش اللبناني وانعكاساتها الإيجابية على المدى القريب والبعيد، وعلى ضرورة توسيع أطر التعاون بما يدعم الطرفين. كما تم التأكيد على دور المناهج التربوية في بناء المواطن والإنسان من خلال منظومة القيم ومن خلال سمات متعلم تتمحور حول الأبعاد الوطنية والثقافية والاجتماعية والإنسانية والأخلاقية.
أشادت رئيسة المركز بمزايا قائد الجيش العماد عون، فهو اضافة إلى حضوره المميز وشخصيته الصلبة والصادقة، يدخل إلى العقول والقلوب دون استئذان. وقد جمع بين القائد القوي والمندفع، والعسكري الاستراتيجي، والمواطن المنفتح والانسان المتواضع.وهنأت جيش البلاد بعيده.