استاذ / معلم

يمثل الاستاذ/المعلم الدور الأساس في العملية التعليمية التعلمية. فهو المقيم والمقوم لها والمشارك في المخطط التربوي والمنفذ له. ولهذا يعول عليه كثيراً في نجاح المتعلم وتوظيف قدراته ومهاراته المكتسبة في وضعيات جديدة. لأن اعتماده تقنيات حديثة تثير دافعية المتعلم للتعلم وتسهل عليه الانخراط في الجماعة الصفية وتخطي الصعوبات التعليمية التعلمية التي قد تعترضه .

تتعدّد وتتداخل أدوار الاستاذ/المعلم بين الدور المعرفي والتقويمي والطبقي والإداري وكلما كان دور الاستاذ/المعلم أقل جموداً كلما وجد الاستاذ/المعلم نفسه مشاركاً في نوع معين من العلاج الاجتماعي الذي تختفي فيه المسافة الاجتماعية التي تعيق عمله.

ويميز البعض بين الأدوار الأساسية للاستاذ/المعلم (التدريس والتطبيع الاجتماعي) والأدوار المساعدة (حفظ النظام والمسؤوليات الإدارية والإشراف) فيصبح الاستاذ/المعلم بنقله للثقافة والمعلومات والقيم والمهارات خبيراً أكاديمياً ومدرباً تربوياً وأخلاقياً، يساعد متعلميه في بناء شخصيتهم وتطوير كفاياتهم ومهاراتهم العلمية والحياتية