ورشة عمل متخصصة لبناء المناهج التربوية بالتعاون بين المركز التربوي ومكتب التعاون التربوي التابع للسفارة الفرنسية في لبنان


في إطار التعاون بين المركز التربوي للبحوث والإنماء ومكتب التعاون التربوي التابع للسفارة الفرنسية في لبنان، تم عقد ورشة عمل في مبنى المطبعة في سن الفيل ضمت عن المركز التربوي رئيسة المركز الدكتورة ندى عويجان ورؤساء المكاتب والمصالح والوحدات والمتخصصين بالمناهج والمستشارين في المركز، وعن الجانب الفرنسي الملحقة لشؤون التعاون التربوي في السفارة الفرنسية السيدة رشيدة دوما والسيدة كارول فورجا والسيد ماثيو فيغير وعضو اللجنة العليا للبرامج وعضو الهيئة الأكاديمية في جامعة باريس ديكارت السيد روجيه فرانسوا غوتييه، وذلك من أجل تبادل الخبرات في مجال التعاون في تطوير المناهج التربوية، وهي المهمة الكبرى التي ينشغل فيها المركز التربوي راهناً.

وقدم السيد غوتييه في خلال جلسات الورشة التي دامت يومين خبراته في مجال تكوين المناهج من زاوية وضع السياسة التربوية في مواجهة نماذج عديدة من المقاربات العالمية المعتمدة وشدد على متابعة التواصل والحوار بين مختلف العاملين في هذه الورشة التربوية.

وعبّرت رئيسة المركز عن ارتياحها لهذا التعاون الذي وضع بين أيدي المسؤولين عن ورشة تحديث المناهج في المركز وسائل متقدمة، ورأت أن المشاركين في الورشة قد استفادوا من منطلقات التفكير والنقاش للإنطلاق برؤية واقعية وطموحة في مشروع تحديث المناهج وأكّدت أن بناء المناهج التربوية هو مسؤولية مشتركة لكل أبناء المجتمع الذي يحلم برفع مستوى كفايات الشباب التي سوف تبنى عبر التربية.


ورأت الملحقة لشؤون التعاون التربوي في السفارة الفرنسية السيدة رشيدة دوما أن جلسات العمل كانت زاخرة بالنقاش الفني وأكدت أن المشاركين قد قاربوا جميع الأفكار بكل شغف وحماسة، مما جعل من الجلسات مثمرة ومنتجة ومركزة حول بناء المناهج وأهدافها وتقييمها.


وتطرق المجتمعون إلى دور الجهاز الوطني للتقييم والإمتحانات الرسمية وأهميته في القياس بناء على هذه المعطيات.